الدفاع والأمن الإرهاب في العالم مقابلات مقالات مختارة الدولية المغرب العربي الخليج العربي العراق مصر فلسطين سورية لبنان التحرير الرئيسية

مركز رصد أخبار الشرق الأوسط - لبنان

شريط الأخبار

 

 

 

 

 

كامل النص

07/04/2018 تفاصيل مشروع ضخم على طول الحدود السعودية- القطرية يحيل «الدوحة» إلى «جزيرة»


قال موقع «سبق» السعودى، الجمعة، إن الخطة المرسومة تتحدد في شق قناة بحرية لتبدأ من سلوى إلى خور العديد، بحيث يكون امتداد الساحل الشرقي للسعودية كاملاً وغير منقطع باعتبار أن الحدود مع قطر البالغة 60 كم هي الجزء البرى الوحيد الذي يقطع هذا الامتداد ما يعيق التجارة البينية، وخطط التطوير السياحي للمنطقة ذات الحيوية كونها مركز ربط لدول الخليج العربية.

وأوضح الموقع أن المنطقة تتميز بحيويتها، إضافة إلى أن طبيعتها الرملية خالية من أي عوائق تعترض التنفيذ، إذ لا توجد سلاسل جبلية أو تضاريس وعرة تعيق عمليات الحفر، كما أن القناة لا تمر على قرى سكنية أو مناطق زراعية، بل إنها ستنعش النشاط في المنطقة.

وأوضح الموقع أنه سيتم الربط بحرياً بين سلوى وخور العديد بقناة عرضها 200 م وعمقها 15-20 مترًا وطولها 60 كم، ما يجعلها قادرة على استقبال جميع أنواع السفن من حاويات وسفن ركاب يكون الطول الكلى 295، أقصى عرض للسفينة 33 مترا، أقصى عمق للغاطس في حدود 12 مترا.

وتقدر التكلفة مبدئيا بـ2.8 مليار ريال تقريبا تنفذ خلال 12 شهراً منذ اعتماد المشروع.

وكشف الكاتب الصحفي عبدالرحمن الراشد عن تفاصيل مشروع قناة سلوى البحرية الذي يمكن أن يعزل قطر بريًا ويحولها إلى جزيرة تحيط بها المياه من كل الجوانب بعد أن يفقدها الحدود البرية الوحيدة لها مع العالم عبر المملكة.

وقال الراشد في تغريدة له عبر تويتر إن المشروع الجديد هو عبارة عن حفر قناة بحرية داخل الأراضي السعودية قبالة الحدود البرية مع قطر بعرض 200م وعمق 20م وطولها 60كم ويمكن لهذه القناة أن تستقبل سفن حاويات وركاب.

وأضاف أن مشروع قناة سلوى البحرية الجديد يتضمن بناء ميناءين على القناة ومنتجعات وفنادق وشواطئ خاصة، فيما يصبح الجانب المحاذي لقطر من القناة منطقة عسكرية حدودية.

سبق

     


    Alhadass

 

 



 



 

 

 

 

 

 
 

الحقوق محفوظة لـ "الشرق الأوسط - لبنان" 1998