اليمـــن إيران الدفاع والأمن الإرهاب في العالم منوعات مقالات مختارة الدولية المغرب العربي الخليج العربي العراق مصر فلسطين سورية لبنان التحرير الرئيسية

مركز رصد أخبار الشرق الأوسط - لبنان

شريط الأخبار

جامعة المصطفى العالمية أداة الإرهاب الخارجي للنظام الإيراني
تعتبر جامعة المصطفى العالمية جزءا من الجهاز الدبلوماسي لنظام ولاية الفقيه والتي تتولى واجب تجنيد الطلبة من البلدان الخارجية وتعليمهم. الميزانية المخصصة لها جديرة بالملاحظة حيث أعلن عن جانب من التخصيصات الخاصة لها في آذار/ مارس 2018 في تقرير نظام الخزانة الإلكترونية من قبل وزارة الاقتصاد.

    Alhadass

 

 

 

 

 

 

 كــامـل النــص

16/12/2018

رسالة من أشهر سجينة إيرانية.. “لا أمل لدي بقضاء بلادي“


أرسلت السجينة السياسية والمحامية، نرجس محمدي، السبت، رسالة إلى النائب العام في العاصمة الإيرانية طهران، تعلن فيها احتجاجها على عدم الحصول على حقوقها المشروعة في العلاج والرعاية الطبية.

وكانت محكمة الثورة في إيران حكمت على محمدي بالسجن 16 عاماً، بتهمة “الانتماء إلى حملة لإلغاء حكم الإعدام، والتواطؤ ضد الأمن القومي، والدعاية ضد النظام“.

وكشفت محمدي في حديث “لمركز المدافعين عن حقوق الإنسان“، أن نقلها إلى الطبيب توقف منذ مدة، وأن المسؤولين الإيرانيين لم يوضحوا أسباب ذلك حتى الآن.

كما أشارت محمدي في رسالتها الأخيرة، إلى أنها تعاني من مرض في الرئة، وأمراض أخرى نسائية، وعلة في المرارة، وقد أكد أطباء السجن ضرورة معالجتها خارج السجن. وقالت: “ليس لدي أي أمل في عدالة القضاء ببلدي، وكل ما أطلبه من مدعي عام طهران أن يوفر الظروف المناسبة، لكي أستطيع تلقي العلاج اللازم، والوصول إلى أطباء متخصصين“.

يذكر أن نرجس غالباً ما تبعث برسائل من سجنها للمسؤولين الإيرانيين منذ حبسها في 2015، وكثيرا ما تنتقد الأجهزة الأمنية وسيطرتها على القضاء في بلادها.

بدأت أنسى ملامح أطفالي
ومن الرسائل التي بعثت بها من سجنها، تلك الرسالة الشهيرة التي قالت فيها إنها “بدأت تنسى ملامح أطفالها“، حيث إنها لم ترهم منذ نحو 3 سنوات. ورسالة أخرى بعثت بها للرئيس روحاني منذ أشهر، وقالت فيها: “إن تصويت الشعب، لم يكن من أجل دعم النظام بل كان لتطبيق القانون، وتحقيق مطالب نشطاء المجتمع المدني في البلاد“.

اللافت أن موقع “مركز المدافعين عن حقوق الإنسان“، نشر رسالة نرجس محمدي الأخيرة، بعد أيام قليلة، من إعلان وفاة الناشط السياسي وحيد صيادي نصيري في السجن المركزي في مدينة قم، الذي توفي بسبب إضرابه عن الطعام منذ بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.


لندن - رمضان الساعدي

العربية

     


 



 



 

 

 

 

 

 
 
 

 

الحقوق محفوظة لـ "الشرق الأوسط - لبنان" 1998