اليمـــن إيران الدفاع والأمن الإرهاب في العالم منوعات مقالات مختارة الدولية المغرب العربي الخليج العربي العراق مصر فلسطين سورية لبنان التحرير الرئيسية
شريط الأخبار

القائم باعمال السفارة السعودية في لبنان الوزير وليد البخاري
المزايدة على موقف المملكة من القدس مغامرة خاسرة، وافتعالات مرجفة وكاذبة، يروجها حاقدون يتاجرون القضية الفلسطينية وأيديهم ملطخة بالدماء.

بوتين لـ الأسد: الحل السياسي يفرض سحب جميع القوات الأجنبية من سوريا
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه “بشار الأسد“ في سوتشي، جنوب روسيا الخميس، إنه لا بد من سحب “جميع القوات الأجنبية“ من سوريا مع تفعيل العملية السياسية.

القائم باعمال السفارة السعودية في لبنان الوزير وليد البخاري
المزايدة على موقف #المملكة من القدس مغامرة خاسرة، وافتعالات مرجفة وكاذبة، يروجها حاقدون يتاجرون بِـ #القضية_الفلسطينية وأيديهم ملطخة بالدماء.

الجبير وبومبيو خلال المؤتمر الصحفي
شدد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على ضرورة فرض عقوبات على إيران بسبب دعمها الإرهاب وتدخلها في شؤون الدول الأخرى. وجاءت تصريحات الجبير، الأحد، خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو في السعودية. وقال الجبير إن المباحثات مع بومبيو تناولت تدخلات إيران في المنطقة، مؤكداً أن السعودية تؤيد سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه طهران، وتؤيد المملكة أيضاً جهود تحسين الاتفاق النووي.

أوامر ملكية سعودية...تعديلات وزارية وإنشاء هيئات جديدة
سلسلة أوامر ملكية أتت على الشكل التالي: تعيين وزيرا جديدا للعمل وقرر إنشاء وزارة للثقافة. تعيين وزيرا جديدا للعمل والتنمية الاجتماعية. إنشاء وزارة جديدة للثقافة بعد فصلها عن وزارة الإعلام . تعيين وزيرا للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد. إنشاء هيئة ملكية لمدينة مكة والمشاعر المقدسة ويكون للهيئة مجلس إدارة برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء. إنشاء مجلس للمحميات الملكية. إنشاء إدارة باسم (إدارة مشروع جدة التاريخية) التي ترتبط بوزارة الثقافة. تعيين عدد من نواب وزراء الداخلية والاتصالات والنقل والطاقة وتعين رئيسا للهيئة الملكية للجبيل وينبع ورئيسا لمدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة.

اليوم العالمي لحرية الصحافة: مقتل 682 إعلاميا سوريا منذ بدء الثورة
قالت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» إن ما لا يقل عن 682 من الكوادر الإعلامية قتلوا في سوريا منذ آذار/مارس 2011، 82 ٪ منهم على يد الحلف السوري – الروسي. وأشار تقرير الشبكة، إلى تسجيل 1116 حالة اعتقال تعسفي أو اختفاء قسري بحق الكوادر الإعلامية، من بينهم 33 صحافياً أجنبياً، على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة منذ آذار 2011 حتى أيار 2018، بينهم 833 اعتقلهم النظام السوري، في حين أنَّ التنظيمات الإسلامية المتشددة اعتقلت 122، واعتقلت قوات الإدارة الذاتية الكردية 56، واعتقلت المعارضة المسلحة 64، كما تمَّ تسجيل 41 حالة اعتقال على يد جهات لم يتمكن التقرير من تحديدها.

خبيرالنظام الإيراني: النظام أمام مفترق إما تفاوض اوعقوبات جماعية
أبدى الخبير«أبو الفضل ظهره وند» وسفير النظام السابق في إيطاليا قلقه من تواكب آمريكا مع أوروبا بشأن الإتفاق الشامل المشترك وقال: العمل المشترك بين أوروبا وآمريكا يهدف جعل إيران أمام مفترق إما التفاوض أو عقوبات جماعية. وأضاف: الأوروبيون لم يتمكنوا بعد من حل مشكلة تبادلاتنا المصرفية كما أصدر مؤخرا قاض أمريكي قرارا بتغريم إيران 6 مليارات دولار ويجب على أوروبا توضيح موقفها حيال مثل هذه الإجراءات.

روسيا تنشر مقاتلات على جزر متنازع عليها مع اليابان
وافق رئيس الوزراء الروسى اليوم الخميس على نشر طائرات حربية روسية فى جزيرة متنازع عليها قبالة الساحل الشمالى الشرقى لليابان، وفقا لما ذكرته رويترز . وعلقت السفارة اليابانية بموسكو على الإجراء بأنه يعزز التواجد الروسي بالجزر المتنازع عليها وهذا ما لا تريده اليابان. وسبق للعلاقة الروسية اليابانية توترات عسكرية كان آخرها نشر اليابان لنظام ايجيس المضاد للصواريخ البالستية في محافظات قريبة من الروس كرد على تهديدات صواريخ كوريا الشمالية.

جنبلاط: الشرق الاوسط يدخل في المجهول
غرّد رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط عبر تويتر بالقول: “بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع ايران دخل الشرق الاوسط في المجهول مع كل الاحتمالات.لذا وأكتر من أي وقت مضى يجب إعادة النظر بالمشاريع المفرطة في الفساد لباريس اربعة واتباع سياسة انتاجية بدل ترف الاستملاكات المشبوهة بقيمة ٥٠٠ مليون دولار”.

خارج السرب
في حين تتغير خطوط المعركة الأساسية في الشرق الأوسط، تنتهج مصر استراتيجية انتهازية تهدف إلى جني أقصى قدر من الأرباح، والحفاظ على خياراتها.

 

 

 

 

أكراد سورية والجغرافيا التي تحكم الانقسام بين العمقين العراقي والتركي

دهوك (شمال العراق) - فيكين شيتيريان

 

تلقى السكان المنتمون إلى الجماعات العرقية الكردية في سورية المعاملة الأسوأ في ظل النظام البعثي، حيث كانوا بكل بساطة مواطنين من الدرجة الثانية. ومع أن الأكراد يشكِلون نسبة 10 في المئة تقريباً من سكان سورية، ثمة 20 في المئة منهم من دون جنسية.

وتشير الرواية الرسمية إلى أن ذلك سببه اتهامهم بعبور الحدود السورية التركية بشكل «غير مشروع» في عشرينات وثلاثينات القرن العشرين، فتم تجريد حوالى 120 ألف كردي سوري من جنسيتهم في ستينات القرن الماضي. ومع انطلاقة الثورة السورية في عام 2011، صار عدد المحرومين من الجنسية نحو 300 ألف نسمة.

 

وقد حاولت السلطات المركزية، بدءاً من عام 1965، وبوتيرة متزايدة في السبعينات، إدخال قبائل عربية شبه بدوية إلى المناطق الكردية من خلال مصادرة الأراضي الزراعية، وعُرِفتَ هذه السياسة باسم «الحزام العربي»، أما الهدف من ذلك، فكان تأهيل مناطق الحدود الشمالية بسكان يُنظر إليهم على أنهم موالون للسلطات المركزية. وكذلك، نُقل آلاف الأكراد إلى مناطق صحراوية باتجاه الجنوب.

 

وحُرِم أكراد سورية من حقوقهم الثقافية، حيث كان تعليم اللغة الكردية ممنوعاً، في حين أن أقليات عرقية أخرى مقيمة في المساحة الجغرافية ذاتها، كالأرمن والآشوريين، كانت تمارس كامل حقها في إنشاء مدارسها الخاصة وتعليم لغاتها القومية ضمن بعض القيود المفروضة من الدولة. أضف إلى ذلك أن السلطات منعت أيضاً الاحتفال العلني بعيد نوروز، وهو عيد رأس السنة الكردية، وتم تعريب أسماء المناطق المحلية وإلغاء أي إشارة إلى الهوية الكردية في الكتب المدرسية الرسمية.

 

يتوقع المرء إذاً أن يكون الأكراد من رواد الثورة. ولكن على رغم العدد الكبير من التظاهرات السلمية التي حصلت، لف الهدوء عموماً المناطق الحدودية الشمالية السورية التي يقطنها الأكراد. ولم تنضم هذه المناطق إلى الثورة المسلحة التي تطورت في أعقاب الحركة التي كانت في الأساس سلمية ابتداءً من النصف الثاني من عام 2011.

 

وتشدد وسائل الإعلام الغربية، في سياق تفسيرها لهذا الاستثناء الكردي، على ميل الأكراد إلى تقرير مصيرهم والسعي لإنشاء حكم ذاتي كردي يشبه إلى حد كبير ذاك الذي يختبره الأكراد في الأراضي العراقية المجاورة. ومن جهة أخرى، تنظر قوى المعارضة السورية إلى هذا الأمر بارتياب؛ فهي تعتبر، في أحسن الأحوال، أن الأحزاب الكردية لا يشغلها إلا النقاش حول حقوقها، فيما تعيش البلاد برمتها ثورة وتواجه النيران والرصاص، وفي أسوأ الأحوال ترى أن الأكراد وقعوا تحت سيطرة حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره متحالفاً مع النظام ويقوم بالأعمال القذرة نيابةً عنه. أما الأكراد فيأتي ردهم حاداً، ومفاده أنهم دفعوا ثمناً غالياً جداً من دمائهم خلال الانتفاضة الكردية عام 2004 ولم يتلقوا أي مساعدة من القوى العربية السورية.

 

في سياق الحديث مع أعضاء المجلس الوطني الكردي- وهو تحالف الأحزاب الكردية السورية الستة عشر، المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالحزب الديموقراطي الكردي الذي يترأسه مسعود بارزاني- يقولون إن مطالبهم الهادفة إلى الاعتراف بحقهم في الحكم الذاتي، وهويتهم الثقافية، ومعاناتهم الماضية، تلقى رداً بارداً من المعارضة السورية.

 

والجواب الذي يحصلون عليه، هو أن الوقت لمناقشة هذه المطالب ليس ملائماً الآن، بل بعد انتهاء الثورة، وأنه من الضروري الآن تركيز القوى كافة للإطاحة بالنظام. وعلى صعيد آخر، يقول ممثلو حزب الاتحاد الديموقراطي - القيادة السياسية لحزب العمال الكردستاني في سورية - إنهم يعرفون أن زمن النظام القمعي الذي لا يلقى شعبيةً ولى، وأنهم غير متحالفين معه بأي شكلٍ من الأشكال، وأن ما يفعلونه هو الكفاح من أجل حقوق شعبهم.

 

وفي حديثهم عن المناطق السورية المأهولة بالأكراد، يستعمل ناشطو حزب الاتحاد الديموقراطي عبارة «غرب كردستان»، وهم مرتابون كثيراً تجاه المعارضة السورية وبالتحديد تجاه الجيش السوري الحر وغيره من القوات العسكرية بفعل اعتمادها اللوجستي على تركيا، عدوهم اللدود.

 

ممزقون بين العراق وتركيا

من المثير للاستغراب أن الأكراد، وعلى رغم سوء معاملة النظام البعثي لهم، لم يقدموا بوضوح مطالب سياسية ضمن الساحة السياسية السورية بالإصلاح أو الإصرار على الثورة، مع العلم بأن الأكراد السوريين القلائل الناشطين ضمن حركة المنشقين السوريين هم على هامش الحياة السياسية الكردية السورية. فعلى سبيل المثال، تم انتخاب عبد الباسط سيدا، وهو كردي، كثاني رئيس للمجلس الوطني السوري، أي أنه شكل لفترة وجه المعارضة السياسية السورية، إلا أن عدداً كبيراً من الناشطين الأكراد السوريين يقولون إن سيدا مثّل نفسه ضمن المجلس الوطني السوري وهو ليــس ضمن المجتمع الكردي.

 

تاريخياً، كان أكراد سورية منجذبين إلى فلك أكراد العراق، وبالتحديد إلى عائلة بارزاني والحزب الديموقراطي الكردستاني الذي تقوده؛ وكانت التشكيلات السياسية الأولية التي تعود إلى الستينات خاضعة لتأثير الحزب الديموقراطي الكردستاني الذي كان يكافح آنذاك ضد بغداد ويحتاج إلى الدعم السوري. وفي وقت لاحق، عندما قام جلال طالباني وغيره بتشكيل الاتحاد الوطني الكردستاني، اتخذوا من دمشق مقراً لهم، ولم يكن من مصلحتهم أن يشجعوا الأكراد السوريين المقربين منهم على الانتفاضة ضد أوضاعهم الجائرة، إذ أنهم كانوا بحاجة إلى الدعم السوري الرسمي في صراعهم غير المتكافئ ضد حزب البعث العراقي.

 

ثم قامـــت مجموعة من الطلاب الناشطين في أنقرة بإنشاء حزب العمال الكردستاني واتخذوا من لبنان مقراً لهم بعد الانقلاب العسكري التركي في عام 1980 وقدموا الدعم لمنظمة التحرير الفلسطينية. لكن الاجتياح الإسرائيلي في عام 1982 قوض الدعم اللوجستي الذي قدمته منظمة التحرير لحزب العمال الكردستاني، ولم يكن أمامه بعد ذلك إلا أن يعــتمد على دمشق، وكان النظام البعثي آنذاك يواجه تحدياً كبيراً مع تركيا التي كانت بصدد بناء 25 سداً على نهري دجلة والفرات، وقد استعمل في «الحرب على المياه» هذه حزب العمال الكردستاني للضغط على أنقرة.

 

لقد أرسى حزب العمال الكردستاني خلال ثمانينات القرن العشرين جذوراً عميقة داخل سورية، وامتلك حرية تجنيد الشبان الأكراد السوريين، ومن منهم خدم مع حزب العمال الكردستاني كان يُعفى من الخدمة العسكرية الإلزامية، وكان يتم إرسال الشباب للقتال دفاعاً عن قضية الحزب.

 

وبحسب التقديرات، قتل ما بين 7000 و10000 كردي سوري وهم يقاتلون تحت راية حزب العمال الكردستاني، وهو رقم يبيّن المدى الكبير لانخراط الحزب في المجتمع الكردي السوري. لكن بعد طرد زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان من دمشق في عام 1998، ما أدى إلى اعتقاله في كينيا، أغلقت السلطات السورية مخيمات حزب العمال الكردستاني وأوقفت الناشطين فيه. وكان الحزب في خلال العقد الماضي محاصَراً من القوى الإقليمية كافة وانسحب إلى قاعدته الجبلية الواقعة في جبال قنديل.

 

الحدود مع تركيا

جاء الربيع العربي بمثابة نعمة على حزب العمال الكردستاني، وتوصلت إيران إلى هدنة معه، وسمحت له السلطات السورية بأن يأتي بكوادره السورية من المنطقة الحدودية التركية العراقية إلى شمال سورية، ثم في حزيران (يونيو) 2012 بالسيطرة على عدد من البلدات ومن ضمنها المالكية، وعين العرب (كوباني)، وعامودا، وعفرين.

 

وقد عمد حزب الاتحاد الديموقراطي، وهو الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني، إلى تنظيم أموره في تلك المناطق، وأنشأ جناحاً عسكرياً يضم اليوم على الأرجح مقاتلين بأعداد تحاكي عدد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل (وتفيد مصادر عدة بأن هذه الأعداد تتراوح بين 6000 و8000).

 

حاولت الأحزاب التي تؤلف المجلس الوطني الكردي إنشاء مجموعاتها المسلحة الخاصة لمواجهة النفوذ المتنامي لحزب الاتحاد الديموقراطي. وقد حظيت بدعم سلطات حكومة إقليم كردستان التي قامت بتجنيد الجنود الهاربين من الجندية الذين وصلوا إلى مخيم دوميز للاجئين بالقرب من مدينة دهوك ووفرت لهم التدريب العسكري تحت إشراف قوات البشمركة.

 

لكن هذا المشروع - الذي أفصح عنه مسعود بارزاني في إطار مقابلة على قناة «الجزيرة» - لم يأتِ بالنتيجة المرجوة، حيث أن عدداً كبيراً من الشبان تركوا البرنامج في منتصف الطريق، مع العلم بأن الانقسام ضمن حكومة إقليم كردستان كبير بين الأحزاب التي تصر على التضامن في أوساط الجماعات الكردية، بما يشمل تضامناً مع حزب الاتحاد الديموقراطي، وأحزاب أخرى تعاديه عداءً تاماً.

إن الاشتباكات المستمرة في رأس العين بين قوات الثوار السوريين، مثل «جبهة النصرة» و «غرباء الشام» من جهة، والتشكيلات الكردية المسلحة من جهة أخرى، وقبلها الاشتباكات في أحياء عفرين والأشرفية في حلب، تبيّن الخطر المستقبلي الذي تواجهه الأقلية الكردية اليوم في سورية.

 

والجدير ذكره أن الأكراد في سورية، وعلى عكس الأكراد في الأراضي العراقية والتركية المجاورة، يعيشون بغالبيتهم في السهول، وليس في المناطق الجبلية الممتدة على طول شريط ضيّق من الأراضي، ولا يمنحهم هذا الواقع العمق الجغرافي في حال وقوع صراع مسلح طويل الأمد.

 

وقد بقيت المناطق الكردية الواقعة على هذه المسافة البعيدة بمنأى عن الصراع الحاد الذي شهدته الأشهر الأخيرة، لكن البعض يخشى نشوب صراع مسلح بين الفصائل السورية وقوات حزب الاتحاد الديموقراطي. حتى أن المتشائمين يخشون صراعاً مسلحاً بين الجماعات الكردية. فهل سيتحلى الزعماء الأكراد السوريون بما يلزم من مهارات ديبلوماسية لتوجيه الدفة خلال المرحلة الخطيرة المقبلة وتجنب خطر من هذا القبيل؟

 

 

14/10/2018 «الإخوان المسلمين» وتحقيق حلم فارسي عمره ٢٧٣ عامًا

أي إنسان سوي عقليًّا ومتزن نفسيًّا يطمح في التعايش السلمي بين السنة والشيعة، وبين كل الفرق والمذاهب الدينية، فالطائفية هي سم قاتل لأي أمة تطمح في الاستقرار الأمني والاقتصادي، وبالفعل كان بين السنة والشيعة علاقة سلمية راقية، وخالية من التعصب والتكفير، ومبنية على الاحترام المتبادل والوئام في النصف الأول ... إقرأ المزيد


11/10/2018 أول خريطة لدولة الشيعة الكبرى بقيادة إيران.. طهران نفذت المخطط بمساعدة أمريكا لحصار السنة.. والهلال الشيعى يحقق مخططات برنارد لويس.. وخطة التقسيم الجديدة تصاعدت مع انقلاب الحوثيين

كان مصطلح الشرق الأوسط نفسه يوما ما مصطلحا استعماريا بعد تقسيم المنطقة فى عام 1918، ويبدو أن هذا التقسيم لم يعد مناسبا وبدأ التفكير فى شرق أوسط جديد، على أساس طائفى وعرقى لإعادة تفتيت المقسم، ولأول مرة بعد غزو العراق من قبل أمريكا ما سمى الفوضى الخلاقة التى تعنى ... إقرأ المزيد


05/10/2018 ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لبلومبرغ: ندحر المتطرفين والإرهابيين وتحركات إيران السلبية في الشرق الأوسط بطريقة جيدة

أجرت قناة بلومبرغ العربية مقابلة مع ولي العهد في المملكة العربية السعودية سمو المير محمد بن سلمان مساء اليوم، تناول فيها مختلف شؤون المملكة ورد على التساؤلات المتداولة في مختلف أنحاء العالم، وما جاء فيها:


بلومبيرغ: قال ترامب بأنكم لن تبقوا لأسبوعين دون الولايات المتحدة.
محمد بن سلمان: السعودية كانت ... إقرأ المزيد


 
 

مالذي أدى لإنحراف صاروخ باتريوت عن مساره؟
في يوم 25 مارس 2018 إعترضت الدفاعات الجوية السعودية 7 صواريخ أطلقتها جماعة الحوثي الإرهابية. ومن خلال بعض الفيديوهات التي سجلها أهالي مدينة الرياض، رصد أحد صواريخ منظومة الباتريوت ينطلق نحو السماء للأعتراض، ثم يرجع بعدها للإصتدام بالأرض، في مناورة حادة. وأرجح بعض الخبراء بالشأن العسكري إلى أن الخطأ قد يكون نتيجة مشكلة في أحد زعانف الصاروخ، إما خطأ مصنعي أو إحتكاك في منصة الصاروخ أثناء الإطلاق.

مواصفات زورق صواريخ Ambassador MK III المصري
أمباسادور أم كي 3” او سليمان عزت ، هوزورق صواريخسريع، و هو احدث وافضل كورفيت هجومي شبحي تمتلكهالبحرية المصرية،ويرجع الاسم للقائد السابق للبحرية المصريةسليمان عزت، و يعتبر من الافضل فيالعالممن صنفه ، و يمتلك تجهيزاتالكترونيةو تسليحية مقاربةللفرقاطاتوتعتبرمصراول دولة فيالشرق الاوسطتمتلك كورفيت هجومي ذو تصميم شبحي من هذا النوع تم تصميمه و بناؤه بمواصفات خاصةبالبحرية المصرية ....المزيد من المعلومات ستنشر في تقرير خاص

ماذا قال محمد بن سلمان عن جيوش المنطقة
في مقابلة لولي عهد السعودية، محمد بن سلمان، مع مجلة التايم، ذكر عدة أمور مهمة عن الجيش السعودي منها: نحن نمتلك جيشاً قوياً ومجهزاً للغاية، جيش يحظى بأعلى معايير الجودة ويجمع بين الجودة والحجم في الشرق الأوسط. وقد تجد في المنطقة جيوشاً أكبر في الحجم، لكن معداتهم ذات جودة منخفضة. ستجد أن هناك فقط جيشاً واحداً يملك تقنيات أفضل منا، لكننا أكبر بكثير في الميزان بخمسة أضعاف. وتابع: لازلنا نجهز جيشنا وسنستمر بذالك وعن الجيش الايراني فقال: هو ليس ضمن أفضل خمسة جيوش بالشرق الأوسط.


 

 

 

 

 

 

 

       

جميع الحقوق محفوظة © الحدث السياسي- لبنان